إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

مؤشرات لجودة خطة البحث عن عمل

شارك أصدقائك المعرفة
مؤشرات لجودة خطة البحث عن عمل

مؤشرات لجودة خطة البحث عن عمل

عند البحث عن عملٍ جديد، لا تنس القاعدة التي تقول أن البحث عن وظيفة يعد وظيفة بحد ذاتها، مما يتطلب مجهوداً وتخطيطاً كبيرين من أجل الوصول إلى الهدف المنشود، كما أن البحث عن عمل يعد مشروعاً يتطلب دراسة كل ما يجري من حولك، بهدف التعرف على العديد من المؤشرات التي تحدد نقاط قوتك وضعفك.

عبر هذا المقال، رسمنا لكم مجموعة من المؤشرات التي أصبح كل طالب عمل بحاجة ماسة للتعرف عليها قبل البحث عن وظيفة جديدة، هذه المؤشرات تمثل “مهارات” تستوجب المتابعة والتدقيق والتدوين، وتعزز من فرص الحصول على عمل جديد وامتلاك الوظيفة الحلم.

١/ عدد الشركات التي تم حصرها :

هذا المؤشر يعد بمثابة حجر الأساس في خطة البحث عن عمل جديد، وتمثل خارطة الطريق التي تساعد طالب العمل في الوصول بنجاح إلى هدفه المنشود، الأهم أن تعمل على حصر مختلف الشركات التي ترغب في مراسلتها داخل مدينتك أو خارجها حتى تعمل وفق خطة محددة بعيداً عن العشوائية.

٢/ عدد الشركات التي راسلتها فعلاً :

يزيد هذا المؤشر من فرصة قبولك في الوظائف التي تقدمت لها، فكلما اقترب رقم الشركات التي راسلتها فعلاً من عدد الشركات الموجودة على أرض الواقع في السوق المستهدف، زادت نسبة حصولك على وظيفة جديدة، ولو فرضنا أن عدد الشركات الموجودة في مدينتك الصغيرة (٧٠) شركة، مع قيامك بمراسلة (٦٠) منها، ستكون نسبة حصولك على وظيفة جديدة أعلى بكثير من تلك النسبة التي ستحصل عليها عند مراسلة (١٠) شركات فقط.

تجدر الإشارة، إلى أن بقدرتك الحصول على دليل الشركات العاملة وفقاً لنشاطها من خلال شبكة الانترنت، أو الغرف التجارية، أو هيئة المدن الصناعية في مدينتك، المهم ألا تتردد وأبدأ بتنفيذ هذه الخطوات والحصول على مؤشراتها سريعاً.

٣/ عدد الشركات التي قامت بالرد عليك:

مؤشرٌ جديد، يعكس جودة سيرتك الذاتية، فإن كان عدد الشركات التي قامت بالرد عليك كبيراً، فأنت تسير على الطريق الصحيح، وتمتلك سيرة ذاتية مليئة بالانجازات، واصل عملك بهذا الشكل، فهذا المؤشر يمثل حافزاً هاماً لك من أجل الاستعداد لما هو قادم.

٤/ عدد الشركات التي لم ترد:

هذا المؤشر يعني أنك تواجه مشاكل عدة في كتابة سيرتك الذاتية أو جودة محتواها، وربما تعاني من عقبات أخرى في طريقة إرسال البريد الإلكتروني إلى الشركات المختلفة، راجع هذه الخطوات وقم بتعديل الأخطاء الواردة، فهذا المؤشر يعني ضعف الكفاءة التي تتمتع بها، أو أن الشركات اكتفت بما لديها من مرشحين، وربما أنها تعاني من عدم القدرة على قراءة سيرتك الذاتية.

٥/ عدد الاتصالات المستلمة:

هذا الهدف، يعطيك مؤشراً هاماً يدلل على الجودة التي تتمتع بها سيرتك الذاتية، مما يمنحك دافعاً معنوياً كبيراً لمواصلة طريق البحث عن وظيفة جديدة، بذات الآليات التي تتبعها منذ البدء بذلك.

٦/ عدد المقابلات التي أجريتها:

مؤشرٌ جديد، يعكس تمتع سيرتك الذاتية بجودة عالية، فكلما زاد عدد المقابلات التي أجريتها، كلما كانت سيرتك الذاتية مليئة بالتميز والانجازات، فاهتمام المنشآت بك وجديتها في لقاءكـ يمنحك دفعة معنوية كبيرة.

٧/ عدد المرات التي تجاوزت فيها المقابلة الأولى:

مؤشرٌ إيجابي جديد يعكس جودة أدائك، فتجاوزك للمرحلة الأولى من المقابلة الشخصية وانتقالك للمرحلة الثانية يؤكد اهتمام المنشأة بك، ويمثل خطوة إيجابية يهدف منها تصفية أفضل المرشحين، مما يمنحك دفعة معنوية كبيرة لما هو قادم.

٨/ عدد مرات عدم تجاوز المقابلات:

هذا المؤشر، يعكس ضعف أدائك في المقابلات الشخصية، ففي هذه الحالة أنت تعاني من نقص واضح في المهارات المطلوبة، مما يستوجب عليك تغيير إستراتيجيتك حال تكرار عدد مرات الرفض، لا تنس العمل أيضاً على تغيير نظامك المتبع في المقابلة الشخصية، وزيادة تحضيراتك لها، والتدرب عليها بشكل أفضل.

٩/ عدد المرات التي حصلت فيها على عروض وظيفية لم تناسبك:

يعد هذا المؤشر إيجابياً، مما يمنحك دفعة معنوية كبيرة إلى الأمام، ويعكس أنك شخص مرغوب في السوق، مما يزيد من ثقتك بنفسك، المهم أن تعمل الآن على دراسة احتياجات السوق وواقعه، من أجل مقارنة العرض الذي رفضته مع بقية العروض التي يقدمها السوق.

وتذكر جيداً أن عملك المجاني كمتطوع، يعد أفضل بكثير من انتظارك في المنزل بلا عمل، حتى وان لم تكن تعاني من الناحية المادية، احرص على التطوع من أجل بناء مهاراتك وتطويرها، استثمر في نفسك، فانتظارك في المنزل خسارة كبيرة لا يمكن تعويضها، وبلغة التجار فإن تكدس البضائع في المخازن خسارة كبيرة تماماً كجلوسك في المنزل، المهم أن تحرص على تحريك البضاعة والعمل على بيعها بأسعار تكلفة الإنتاج أو أقل من ذلك إن تطلب الأمر، فهذا يمثل ربحاً على المدى البعيد، ويقابل ذلك عملك مجاناً فهو ربحٌ على المدى الأبعد.

١٠/ معرفة آراء مسئولي التوظيف:

ماذا لو اعتذر منك مسئول التوظيف وأخبرك بعدم نجاحك في اجتياز المقابلة الشخصية؟ حاول السؤال عن نقاط ضعفك، واحرص على تحسينها وتطويرها، صنف واحصر آراء مسئولي التوظيف فذلك يساعدك على تحديد نقاط ضعفك بشكل أكبر، فمثلاً (٨) مسئولي توظيف نصحوني بتحسين لغتي و(٦) تحدثوا عن ضرورة اكتسابي مهارات التفاوض، فهذا مؤشر هام يوضح نقاط ضعفك من أجل تحسينها، ويحدد نقاط قوتك للمحافظة عليها.

TOP