إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

كيف تذكر انقطاعك عن العمل في سيرتك الذاتية؟

كيف تذكر انقطاعك عن العمل في سيرتك الذاتية

كيف تذكر انقطاعك عن العمل في سيرتك الذاتية

هل انقطعت عن العمل في وقت سابق؟ هل تخشى أن يؤثر ذلك على مستقبلك في البحث عن وظيفة جديدة؟ دون شك أن الانقطاع عن العمل من الموضوعات التي تهم صاحب العمل الجديد وتشغل بال طالب العمل على حدٍّ سواء، وعليه يحتاج هذا الأمر الى تفسير مقنع، مع التأكيد على أن فترة الانقطاع التي تتطلب الذكر تتجاوز في مدتها حاجز الـ ٤ أشهر، أما الفترات الأقل من ذلك فمن غير الضروري التطرق لها، ومن أهم حالات الانقطاع وطرق معالجتها :

١/خروج المنشأة من السوق وتقليص العمالة:

عند انتهاء خدماتك بسبب قيام المنشأة بتقليص العمالة، أو خروجها من سوق العمل، فلا داعي للحرج، أذكر هذا السبب في سيرتك الذاتية، فمن غير الممكن أن يؤثر على فرصك في الحصول على وظيفة جديدة.

٢/ الاستقالة:

إذا تقدمت باستقالتك من العمل طواعية، وتعيش الآن رحلة البحث عن عملٍ آخر، من المتوقع أن يسألك صاحب العمل الجديد عن سبب استقالتك دون وجود وظيفة بديلة، كن صادقاً في إجابتك، لكن لا تكن كتاباً مفتوحاً الى الحد الذي قد يضرك، فإذا استقلت من عملك بسبب كرهك إياه أو وجود خلاف مع زملائك السابقين لا تذكر ذلك، فهذه الأسباب قد تعطي انطباعاً بضعف قدرتك على التكيف والتأقلم، والأفضل أن تتمثل اجابتك في الرغبة بالبحث عن مجال آخر أو أنه قد حان الوقت لتحدي نفسك بفرصة عمل جديدة.

٣/ الفصل وإنهاء الخدمة:

ماذا لو تم إنهاء خدماتك بسبب ضعف الأداء الوظيفي، أو نتيجة لكسرك سياسات الشركة، في هذه الحالة فلتكن اجابتك أن السبب في ترك العمل يعود الى وجود اختلاف وضعف في لغة النقاش والحوار، مما قلل من الحافز لديك من أجل مواصلة العمل، المهم أن تغلق هذا الموضوع بصيغة ايجابية تماماً مثل أن تشرح مدى استمتاعك بالبحث عن فرصة عمل جديدة، اضافة الى أن فترة التوقف منحتك فرصة جيدة من أجل إعادة حساباتك نحو مستقبل أفضل.

٤/ تغيير مكان السكن:

الانتقال الى مدينة أخرى، أحد الأسباب الشائعة لترك العمل، فمرافقة الزوجة الى مكان عملها قد يدفعك الى ترك المدينة وترك العمل، مما قد يترتب عليه آثاراً سلبية تعيق فرصة الحصول على وظيفة مناسبة، خاصة إن كان الانتقال الى مدينة صغيرة، في هكذا حالة أذكر سبب ترك العمل دون تردد أو إخفاء.

٥/ أسباب أخرى :

قد لا يتوقف الأمر عند الأسباب السابقة، فهناك أسباب أخرى قد تدفعك الى ترك العمل، كالدراسة والتي من المهم أن نذكرها دون تردد مع الحديث عن المعهد أو الجامعة التي التحقت بها، كما وننصح بالحديث عن فرص العمل التي حصلت عليها خلال فترة الانقطاع لكنك لم توافق عليها بسبب عدم كونها مناسبة.

وفي حال قيامك بالعمل كمتطوع خلال فترة الانقطاع فيجب ذكر ذلك، فهي نقطة ايجابية ورائعة، قد تقلل من التأثير السلبي المتكون لدى صاحب العمل الجديد عن فترة انقطاعك، كما ويجب أن تخبر صاحب العمل الجديد عن الخبرات أو المهارات التي اكتسبتها خلال فترة الانقطاع، مع التركيز بشكل كبير على الايجابيات التي تعلمتها في ذلك الوقت.

في النهاية تذكر دوماً أن هناك فرقاً بين الحديث عن ذاتك بصفة إيجابية وإظهار نفسك بصورة مشرقة وبين الكذب والخداع، ابتعد تماماً عن الكذب مهما كانت الأسباب وروج لنفسك بطريقة ذكية تجعل منك مرشحاً قوياً لشغل منصب جديد.

TOP