إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

تعرف على المقدمة التعريفية

تعرف على المقدمة التعريفية

تعرف على المقدمة التعريفية

ما هي المقدمة التعريفية؟ وهل قمت بكتابتها في وقت سابق؟ حسناً، المقدمة التعريفية هي مقدمة قصيرة ومشوقة، تقوم بكتابتها بهدف تسويق نفسك أمام مسئولي التوظيف، باختصار أنت لا تعلم متى ستلتقي الشخص الذي سيلعب دور نقطة التواصل المحتملة مع شبكات التوظيف، قد يكون ذلك في المصعد أو واحداً من مطاعم الوجبات السريعة، أو أي مكان آخر، وعليه ننصحك بإعداد مقدمة تعريفية موجزة ومشوقة جاهزة لأي وقت وأي مكان

ففي واحدة من المرات، حصل أحدهم على وظيفة هامة عند لقاءه بأحد الأشخاص في مطعم يختص بإعداد وجبات الباربكيو، لقد بدأت الحكاية من خلال عرضه المثير والموجز لقصة تغيير مساره الوظيفي، لقد كانت مقدمة تعريفية مميزة على الرغم من عدم معرفته بهذا المصطلح في ذلك الوقت

المهم أن تكون مقدمتك التعريفية موجزة ومشوقة، ومن الأفضل أن تعرض من خلالها خبراتك ومواهبك وشخصيتك بطريقة سهلة لا تشوبها الصعوبات، كل ذلك يجب أن يتم بصورة مثيرة تلفت الانتباه لا تتجاوز حاجز الثلاثين ثانية على الأكثر

هل هناك أمثلة يمكن الاحتذاء بها في المقدمة التعريفية؟ عند الحديث عن الأمثلة السيئة سيكون هذا المثال واحداً منها ” مرحباً! أنا رونيان، لقد سمعت أنك تبحث عن مساعدٍ جاد لإظهارك بشكلٍ جيد، أنا أحب مساعدة الناس وأعتقد أنني سأكون خياراً مثالياً لمؤسستك، لقد عملت في الكثير من الوظائف التي يتولى قيادتها كبار المسئولين التنفيذيين، وكنت دائم الحصول على تقييمٍ جيد، أعتقد أنني جدير بالحصول على هذه الوظيفة “

حسناً، قد ينجح بعض الأشخاص في الحصول على وظيفة من خلال هذه الكلمات، لكنها بصورة عامة ليست مقدمة تعريفية جيدة، فما يحدث هنا لا يتعدى كونه استعراض مباشر لطلب الحصول على وظيفة، في حين أن الصواب يتمثل عرض هذا الطلب بصورة غير مباشرة
فالمقدمة التعريفية الجيدة تكون أكثر دهاءً مما قيل سابقاً، فمعظم الناس يرفضون فكرة الشعور بالتورط في غضون عدة ثوان، ومن غير المنطق أن تتقدم بطلبٍ مباشر للحصول على وظيفة من خلال اللقاء الأول، باختصار عليك أن تتأكد أن ما تذكره يجب أن يكون محدداً ومشوقاً ومثيراً للاهتمام

إذاً كيف تنجح في كتابة مقدمة تعريفية ذات تأثير قوي؟

– تحتوي المقدمة التعريفية في مجملها على ثلاثة حقائق فقط، فما يزيد عن ذلك قد يتسبب في تشويش الهدف الأصلي من الرسالة
– من الضروري أن تعكس المقدمة التعريفية شيئاً جوهرياً عنك
– من المهم أن تروي المقدمة التعريفية شيئاً عن حياتك المهنية
– من المهم أن تُظهر المقدمة التعريفية بوضوح ما تبحث عنه
– يجب أن تمتلئ المقدمة التعريفية بالطاقة الإيجابية
– من غير الضروري أن تتضمن المقدمة التعريفية سؤالاً مباشراً عن الوظيفة، فجوهرها يجب أن يحتوي على قصة مثيرة للاهتمام
– يجب أن تعرض المقدمة التعريفية في إطار محادثة شيقة، لا مانع من إضافة الابتسامة إليها، وتأكد أنك الوحيد القادر على تحديد ما هو ملائم في تلك المناسبة، تذكر أن الطاقة الإيجابية في كثير من الأحيان تنجح في تحقيق تأثير جوهري إيجابي
– من المهم أن يكون الشخص المتلقي متحمساً للاستماع إلى المزيد، تماماً كحصوله على عينة شهية لوجبة لذيذة منتظرة

والآن، متى أبدأ بالحديث وسرد مقدمتي التعريفية؟

حتى تترك المقدمة التعريفية التي ستطرحها أثراً إيجابياً، أنت مطالبٌ بدفع الشخص الآخر على المبادرة في الحديث، تماماً كالمرور وتقديم التحية بقول ” مرحباً “، قم بعدها بالسؤال عن أمر يتعلق بالشخص الآخر، واستمع جيداً للإجابة، قم بإبداء إعجابك واهتمامك بما يقول، ثم علق على شيء مما ذُكر قبل أن تستطرد في مقدمتك التعريفية، كل ذلك سيعكس صورة إيجابية عنك مفادها أنك مستمع جيد مما سيدفع الشخص الآخر للاستماع إليك والإعجاب بك

الأهم من ذلك، أنك مطالبٌ بالظهور بصورةٍ طبيعية، تماماً كمقابلات التوظيف، لا تكن متصنعاً، فكلما بدوت طبيعياً، كلما زادت رغبة الشخص الآخر في الاستماع إليك، بل وعرض المساعدة عليك

المصدر : موقع (work coach cafe)

TOP