إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

خطابات التزكية@@

شارك أصدقائك المعرفة
خطابات التزكية

خطابات التزكية

هل سبق لك التعرف على خطابات التزكية؟ وكيف يمكن الاستفادة منها في مستقبلك القادم؟

حسناً، إن خطابات التزكية تُطلب عند التقدم للدراسات العليا، هذه الخطابات تعد جزءاً هاماً في عملية التقدم، وتشكل عاملاً حاسماً في النتائج إلى جانب درجات الاختبارات التي ستخضع لها في سباق الحصول على مقعدٍ للدراسات العليا

أعداد خطابات التزكية

إن أعداد خطابات التزكية الواجب التقدم بها يختلف من مكان إلى آخر ومن طلبٍ إلى آخر، لكن تأكد سيُطلب منك ثلاثة خطابات على الأقل، حينها ننصح بإرسال العدد المطلوب فقط، لا تقم بإرسال أكثر مما تتطلبه لجان القبول، فهذه اللجان لا تمتلك الوقت الكافي لقراءة أوراق إضافية

لمن تلجأ؟

من هم الأشخاص الذين نلجأ لهم عند كتابة خطابات التزكية؟ من الأفضل أن تلجأ إلى أولئك الأشخاص الذين يعرفونك جيداً، وحدهم هم القادرين على تقييمك بصورة صحيحة، وتأكيد قدرتك على النجاح في مرحلة الدراسات العليا

هنا قائمة بأبرز الأشخاص المفضلين لكتابة خطابات التزكية، وفقاً لما ورد على لسان لجان قبول الدراسات العليا والكليات المهنية:

١/ شخصٌ على معرفة قوية بك
٢/ شخصٌ يحمل لقب ” أستاذ جامعي”
٣/ شخصٌ يحمل لقب ” أستاذ جامعي” في مجال تخصصك في البكالوريوس
٤/ شخصٌ يحمل ذات درجة الدراسات العليا التي ترغب في الحصول عليها
٥/ شخصٌ ذو تعليمٍ عالٍ وسبق له الإشراف عليك في عملٍ أو تدريب يتعلق ببرنامج الدراسات العليا الذي تسعي إليه، تماماً كالصحة العامة، العمل الاجتماعي، إدارة الأعمال، وغيرها
٦/ شخصٌ سبق له تقييمك أكاديميًا بكونك من النُخبة

في هذا السياق، يمكن القول أن تقديم خطابات تزكية من أصدقاء العائلة والشخصيات السياسية وما شابه ذلك، أمرٌ لا يُنصح به، هذه الخطابات لن تحقق لك الكثير من الفائدة بل على العكس ، قد تكون ضارة لفرصك في الحصول على مقعدٍ في برنامج الدراسات العليا.

الوصول للأشخاص المرشحة

كيف أنجحُ في الوصول إلى الأشخاص المرشحين لكتابة خطابات التزكية؟ للنجاح في تحقيق ذلك، أنت مطالبٌ بإنشاء قائمة تتضمن أسماء الأساتذة والمشرفين الأكثر إيمانًا بك وبقدراتك، حدد معهم موعداً لمناقشة طلبك شخصياً، تجنب إرسال الطلبات عبر البريد الإلكتروني، وكن مستعداً لعرض اهتماماتك وشرح أسباب رغبتك في الالتحاق بالدراسات العليا

إن كتابة خطابات التزكية تتم بشكلٍ جاد، وفقاً لأسس تطوعية، وحتى تنجح في تحقيق ذك، تأكد من رغبة الأشخاص المرشحين في كتابة خطاباتهم، إذا شَعُرت بتردد البعض منهم أو رفض آخرين، حينها لا تهدر وقتك وأبحث عن شخصٍ أخر

المهم، ألا تشعر بالخوف من رفض البعض، فالأساتذة والمشرفين سيكونون سعداء بالكتابة نيابةً عنك، لكنهم يعانون من الانشغال بالعديد من الأنشطة، فجدول الكليًّات يزدحم على وجه الخصوص خلالَ شَهري نوفمبر وديسمبر، خذ هذا بعين الاعتبار، وقم باختيار الوقت المناسب للتواصل مع الأساتذة والمشرفين، المهم أن تصل إليهم قبل شهرين على الأقل من الموعد المحدد لتقديم الخطابات

لكن ماذا لو كنت تُخطط لأخذِ قسطٍ من الراحة قبل الالتحاق بالدراسات العليا؟ في هذه الحالة لا تنتظر حتى تقديمك طلب الالتحاق كي تبدأ بالسؤال عن خطابات التزكية، لا تتأخر كثيراً فقد تصدم بتواجد أستاذتك في إجازة، أو ربما لم تُعد حاضراً في أذهانهم مرةً أخرى، لذلك قم بسؤالهم عن خطابات التزكية بصورةٍ عامة قبل مغادرة الجامعة والتخرج منها، ثم ضع الخطابات في مكانٍ آمن مثل مركز خدمة الاستعلامات، حينما ستكون مستعداً للالتحاق بالدراسات العليا، فقط كل ما عليك هو القيام بإعادة الاتصال بالأساتذة مرةً أخرى، وتحديث خطابات التزكية الصادرة عنهم

كيف أحصل على خطابات تزكية جيدة؟

إن أفضل الخطابات التي يمكن الحصول عليها، تلك الصادرة عن أناسٍ يعرفونك جيداً، كل ما عليك في هذه الحالة أن تبذل جهداً واضحاً للتعرف على أساتذتك ومُشرفيك، ومن أجل تحقيق ذلك قم بالمشاركة في النقاش بالصف، احرص على اختيار دورات تدريبية عبر فصول صغيرة الحجم، من المهم أن تشارك في أكثر من درس مع ذات الأستاذ، ولا تنس أن تقدم له أبحاثاً متعددة، كما وأنك مطالبٌ بتصدر الحصول على المشاريع الاختيارية، فضلًا عن الالتزام بالحضور المنتظم لساعات العمل كاملة

وعليك أن تعلم أن أفضل المناهج المتبعة في الحصول على خطابات تزكية جيدة، خاصةً مع الأساتذة الذين لم يسبق لهم التعرف عليك مُنذ وقتٍ طويل، تلك التي تقدم من خلالها لهؤلاء معلومات وافرة عنك، عبر هذه الطريقة ستتمكن من الحصول على خطاب يحمل تفاصيل دقيقة عنك ، بدلًا عن ذلك الخطاب الذي يشتمل فقط على درجة تخرجك وهي خطابات محدودة القيمة والتأثير

المعلومات الواجب توفرها لكتاب الخطابات

هل تعلم أنك قادرٌ على مساعدة الكُتاب من أجل كتابة خطابات تزكية واضحة؟ كل ذلك يمكن أن يتحقق عبر منحهم ملفات تتضمن الآتي:

١/ غلاف مذكرة يحتوي علي:

– معلومات التواصل معك عند الحاجة
– كل ما ترغب في التأكيد عليه بكل خطاب
– قائمة الجامعات التي ترغب في الالتحاق بها، تواريخ الاستحقاق، مع وضع الموعد الأقرب بصدارة الترتيب
– معلومات أخرى ذات صلة
– ضرورة افتتاح واختتام المذكرة بالثناء والشكر والإذعان بأهمية وقيمة وقت الكاتب، وأهمية الخطاب لمستقبلك المهني

٢/ نموذج الخطاب:

حتى ينجح كاتب خطابات التزكية في انجاز النماذج بسهولة ضمن الوقت المحدد، عليك استيفاء الآتي:
– إدخال معلومات المتقدم بالطلب
– إدخال اسم المُزكي، درجته الوظيفية ومعلومات التواصل معه والتي تتضمن رقم الهاتف والفاكس والعنوان وما إلى ذلك.
٣/ نُسخ غير رسمية ( مثل تدوين الدورات التدريبية التي حصلت عليها معهم)
٤/ مسودة لتبيان هدفك من الالتحاق بالدراسات
٥/ نسخة من أفضل الأعمال التي قمت بها في الدورات التدريبية، مع ضرورة إرفاق ملاحظات المدرس، وتقييمات معملية، وبعض المشروعات الأخرى
٦/ سيرتك الذاتية
٧/ أظرُف مختومة وموجهة لإرسال الخطابات والنماذج مباشرةً، مثل مركز خدمة الاستعلام عن خطابات التوظيف أو إلى مدارس من اختيارك

كيف أستخدم خطاب مدرس الدراسات العليا؟

هل بمقدوري الاستفادة من خطابات مدرسي الدراسات العليا، فهم يعرفونني جيداً؟ نعم تستطيع، لكن القاعدة العامة تقول أن كتابة الخطابات من قبل الأساتذة سيعود عليك بالنفع أكثر من المدرسين أنفسهم، فالأستاذ الجامعي سيكون في وضٍع أفضل عند تقييمك ومقارنتك بذويك من الطلاب الحاليين والسابقين، أما المدرسين فعادةً ما يقدمون لطلابهم خطابات حسنة، ودائماً ما يكتبون جزءاً من الخطابات التي يوقع عليها الأساتذة، مع المشاركة في توقيعها في بعض الأحيان، إن وجود خطابات تزكية من مدرسي طلاب الدراسات العليا تُحمل توقيع الأساتذة أيضاً سيُضيف إلية  ثُقلًا كبيراً، لا سيما إن قام الأستاذ بإضافة بعضاً من ملاحظاته

وعليه، سيكون من الأفضل لك الحصول على خطابٍ قيمٍ من المدرسين بدلاً عن ذلك الخطاب الذي سيقدمه الأساتذة دون تقديمه سوى القليل من الفائدة أو دون فائدة على الإطلاق، وفي نهاية المطاف، هناك بعض كليات الدراسات العليا التي تذكر تحديداً عدم قبول الخطابات الموقعة من غير الأساتذة، ومن هنا ننصحك بالتعرف على أساتذتك جيداً، بما يضمن حصولك على خطابات تزكية قوية مستقبلاً

لكن ماذا لو تحتم عليك الحصول على خطاب تزكية موقع من المدرس؟ كل ما عليك الاتفاق معه على موعد لتقديم مسودة خاصة بخطاب التقييم، قم بإرسالها إلى الأستاذ مستخدماً الضمير ” نحن ” بدلاً عن ” أنا “، تماماً مثل قول ” لقد شاهدنا السيد كونر يكافح قبل اختبارات منتصف العام، وانبهرنا من مثابرته وقدرته علي إجادة المواد “، كل ذلك ألحقه بتوقيع شخصين على نفس الخط أسفل الصفحة

إلى جانب ذلك، يفضل مدرسي طلاب الدراسات العليا إعطاء ملاحظات وآراء مكتوبة إلى كاتب الخطاب، كل ذلك من أجل استيفاء الخطاب وتوقيعه فقط من قِبل عضو هيئة التدريس، وعليه قدم ملفك لكل من الأستاذ والمدرس، وأترك لهم حرية إدارة العمل بالطريقة التي يرونها مناسبة

الخطابات السرية

إن برامج الدراسات العليا تُفضل أن تكون خطابات التزكية سرية في محتوياتها وعملية تداولها، كل ذلك يزيد من حالة الثقة من جانب مقدم الطلب، فسرية الخطاب تعني أن المتقدم لن يكون بمقدوره الإطلاع على محتوياته، وعليه يتعين على خدمة الاستعلام عن الخطابات تحديد ما إذا كان الخطاب سرياً في محتوياته أم لا

خدمة الاستعلام

لماذا ينبغي علينا استخدام خدمة الاستعلام عن الخطابات في مركز التوظيف؟ إذا كنت متقدماً لأكثر من ثلاثة كليات، ورأيت الاحتفاظ بالخطابات من أجل فرصة أخرى قادمة، كالالتحاق بكلية الحقوق مستقبلاً، هنا أنت مطالبٌ بالتخطيط الجيد لاستخدام خدمة الخطابات، فكاتب خطاباتك سيقوم بإرسال خطاب واحد مع تعبئة استمارة واحدة، بدلاً عن ملئ استمارات مختلفة لكل طلب جديد

المصدر: جامعة كاليفورنيا، مركز التوظيف.

TOP