إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

كيف تنتقل من عالم التدريب إلى وظيفة بدوام كامل؟

شارك أصدقائك المعرفة
كيف تنتقل من عالم التدريب إلى وظيفة بدوام كامل؟

كيف تنتقل من عالم التدريب إلى وظيفة بدوام كامل؟

بقلم : جاكلين سميث

اعتادت مدينة ” نيويورك ” مطلع كل صيفٍ على تدافع المتدربين من مختلف الاتجاهات نحو خوض تجربةٍ جديدةٍ في كافة الشركات العاملة بأرجاء المدينة وأنحائها، هذه الظاهرة تشهد أيضاً انتقال أفضل المتدربين إلى موظفين رسميين بدوامٍ كامل، إثر نجاحهم في رحلة التدريب وخطواتها التي تمتد إلى ثلاثة أشهرٍ كاملة.

تعد فترة التدريب فرصةً عظيمةً لقياس وتحديد ما إذا كان المتدرب يمتلك القدرات التي تؤهله للعمل بدوامٍ كامل في الشركة أم لا، فالمتدربين الأكثر نجاحاً يرون أن الحصول على فرصٍ قصيرة الأجل أكثر فائدةً من قضاء الصيف في أشياء عديمة النفع، فيقول ” أليكس تايلور ” الرئيس التنفيذي للموارد البشرية ببنك أمريكا : ” يتعامل المتدربون مع فترات التدريب المختلفة التي تمتد من (10 إلى 12) أسبوع على أنها مقابلة عمل ينتج عنها في حال النجاح الحصول على وظيفة بدوام كامل “.

من خلال هذا المقال، نضع بين أيديكم نصائح تجيب عن بعض التساؤلات الهامة المتعلقة بفترات التدريب المختلفة، هذه التساؤلات يتصدرها العنوان الأبرز وهو كيف تنجح في الانتقال من التدريب إلى وظيفة بدوام كامل؟ إن تحقيق ذلك يتطلب منك القيام بالآتي :

1/ التزم بالزى الرسمي للشركة وساعات العمل فيها، احتذي بمظهر زملائك الأقدم منك، وابتعد عن ارتداء الملابس البالية وغير اللائقة.
2/ عامل جميع من يقابلك باحترام وأسلوب مهذب، ابتعد عن انتقاد زملائك في العمل، ودع أمورك الشخصية جانباً.
3/ حدد موعداً مع مديرك خلال الأسبوع الأول من فترة التدريب، ناقش بصحبته المشاريع التي ستتولاها والمهارات المحددة التي ترغب في اكتسابها خلال فترة التدريب الصيفي.
4/ تحلى دوماً بالمواقف الإيجابية تجاه عملك، حتى لو بدا هذا العمل بسيطاً للغاية، فأنت قادر على تطوير مسئولياتك والوصول إلى مهام أكثر أهمية مستقبلاً.

يقول ” توم مُسباش ” منتج ومحرر سابق في شركة ” ياهو ” : ” قد تشعر في بعض الأحيان بعدم الاستمتاع عند إقبالك على إنجاز بعض المهام الموكلة إليك، عليك أن تعلم أن تلك المواقف تعد لَبِنات بناء هامة لحياتك المهنية، فبمجرد إثبات قدرتك على إتمام المهام الصغيرة، سيسدي إليك مديرك مهام أكبر “.

المهم، ألا تخش من طرح تساؤلاتك واستفساراتك، اصطحب دوماً مفكرة واجعلها في جعبتك باستمرار، خاصة إذا كنت بحاجةٍ إلى توضيح طبيعة المهام الملقاة على عاتقك، فهذه وسيلة رائعة لإظهار مدى انخراطك في العمل وفهمك للأمور، كما أن هذه الطريقة ستساعدك دون شك في الحصول على نظرةٍ تتسم بالشمولية والواقعية بشأن صاحب العمل والوظيفة المرتقبة، حتى تصبح قادراً على اتخاذ قرارات صائبة عند اختيار مهنتك في المرحلة القادمة.

” هوللي سترب فيستال ” مديرة الموارد البشرية في بنك أمريكا، واحدة ممن حصلوا على وظيفة بدوام كامل بعد فترة التدريب، تقول : ” على الرغم من أهمية التعامل مع فترة التدريب كأنها مقابلة عمل، إلا أن الأهم أن تجعل هذه الفترة فرصة جيدة للحصول على خبرة تعلم مقرونة بالاستكشاف الذاتي “.

الآن، قم بإثبات ذاتك، لا تلعب دور العصا غير المؤثرة في قسمك وعملك، لا تبالغ في ارهاق نفسك، واحرص على تقديم المساعدة حينما يطلبها مديرك، إذا كنت متطوعاً في كافة أقسام الشركة سيكون بمقدورك الحصول على نظرة عامة عن طبيعة العمل، أثبت للجميع أنك قادرٌ على تحمل مسئوليات وظيفة بدوام كامل، وتجنب إضاعة الوقت، اجتمع مع مديرك لمناقشة مشروع محدد، وتأكد أنكما تتفقان على نفس الهدف، فكر ملياً قبل الإقدام على أية خطوة في العمل ولا تكن متسرعاً فتندم.

يقول ” كريس بيرلى ” رئيس زمالة شمال أمريكا لمستشاري التوظيف بشركة ” باين ” : ” عد إلى مديرك في صباح اليوم الثاني وتحقق من فهمك لتحديات العمل وأفضل السبل لمواجهتها، من المهم أن نحطم ما يعترض طريقنا من عقبات بشكل سريع، المهم أن نتأكد في البداية من امتلاكنا الوسيلة المناسبة التي تُمكننا من تحطيم هذه العقبات “.

ختاماً، قم باستثمار فترة التدريب على أكمل وجه، وكون شبكة علاقات قوية مع رؤسائك وزملائك، فهذه العلاقات تشكل مرجعاً حيوياً لك من أجل الحصول على توصيات لوظيفة مستقبلية، احرص على التواجد في مختلف الفعاليات التدريبية هذا الصيف، وشارك في الأنشطة التي تنفذها الشركة مثل فريق كرة القدم، تحدث مع زملائك لتعرف كل ما تود معرفته عن الشركة، واكتشف ما يحبونه وما لا يحبونه، المهم أن تصبح متدرباً محبوباً بين الجميع.

كل ذلك يتطلب منك تدوين ما اكتسبته من مهارات جديدة وما أنجزته من مهام، احتفظ برسائل الثناء المرسلة إلى بريدك الإلكتروني، ولا تنس الإبقاء على الملاحظات التي تساعدك في التعرف على أفكار المعرفين المحتملين، يقول مسباش ” إن هؤلاء يشكلون لبنات بناء عظيمة في سيرتك الذاتية “.

وقبل نهاية فترة التدريب الصيفي، أطلب من زملائك عناوين بريدهم الإلكتروني ووسائل التواصل المتاحة معهم، أرسل لهم رسائل شكر، وتواصل معهم على مدار العام عبر الرسائل غير الرسمية، تأكد أن أداءك الجيد في فترة التدريب الصيفى سيدفع زملائك لإبلاغك فور توفر وظيفة شاغرة لديهم، وكما أشار ” كريس بيرلى ” : ” إن التقدم إلى وظيفة ما يعتمد بشكل كبير على علاقات الود المتبادل “.

———-

المصدر: موقع فوربرس

TOP