إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

خمس أسباب تدفعك لمراجعة سيرتك الذاتية عبر مختصين

شارك أصدقائك المعرفة
خمس أسباب تدفعك لمراجعة سيرتك الذاتية عبر مختصين

خمس أسباب تدفعك لمراجعة سيرتك الذاتية عبر مختصين

هل حاولت الاستثمار في سيرتك الذاتية؟ هذه الخطوة ستكون واحدة من أهم الأشياء التي تقوم بها في حياتك، وللحصول على استثمار ايجابي أنت مطالبٌ بمراجعة سيرتك الذاتية عبر أشخاص يساعدوك في تفادي العديد من الأخطاء الشائعة في هذا الجانب.

من خلال هذا المقال نعرض لكم أهم خمسة أسباب تدفعك لاطلاع أشخاص آخرين على سيرتك الذاتية من أجل مراجعتها وإعادة تقييمها :

١/ الأخطاء المطبعية

هل تعلم أن خطأً إملائياً واحداً قد يدفع صاحب العمل لإلقاء سيرتك الذاتية في سلة المهملات! هذه الأخطاء قد يصعب عليك اكتشافها، لذلك اطلب من عدة أشخاص آخرين تدقيق سيرتك الذاتية لغوياً من أجل اكتشاف بعض الأخطاء التي قد تغفل عنها، لا تعتمد على نفسك فهناك أشخاص مختصين قادرين على اكتشاف ذلك بصورة أفضل.

٢/ صعوبة قراءة تنسيق السيرة الذاتية

من الصعب أن تنجح وحيداً في تحديد الكلمات البارزة عبر سيرتك الذاتية، الأمر لا يتوقف عند هذا الحد فالعناوين والقوائم النقطية والعبارات المائلة وغيرها من الأمور لا يمكن توفرها في السيرة الذاتية إلا بأيدي مختصين في هذا المجال، وعليه ينصح بالاستعانة بمن هم على قدر كبير من الكفاءة والقدرة في تنسيق السيرة الذاتية، حتى تسهل عملية قراءتها من قبل صاحب العمل، ولا تنس أن تنسيق السيرة الذاتية المرسلة عبر البريد الإلكتروني يختلف عن عملية التنسيق المتبعة في السيرة الذاتية المطبوعة.

٣/ الخبرات والمعلومات غير الضرورية

هناك الكثير من المعلومات والخبرات التي لا يحتاج أصحاب العمل رؤيتها في سيرتك الذاتية، تماماً مثل التطرق إلى معدلك التراكمي في المرحلة الثانوية قبل ٢٠ عاماً، أو ذكر بعض المعلومات المتعلقة بأول وظيفة قمت بشغلها في حياتك المهنية! إن مسئولي التوظيف يتطلعون لرؤية المعلومات والخبرات التي تساعدهم في اتخاذ القرار وتحديد ما إذا كنت مرشحاً لنيل الوظيفة أم لا، هذه العملية لا تعد أمراً سهلاً، لذا عليك بالحصول على مساعدة ذوي الخبرة للتعرف على المعلومات التي ينبغي إضافتها، ونظيرتها الواجب تركها واستبعادها.

٤/ استخدام أفعال تشعر بالملل

إن استعانتك ببعض الأفعال أثناء ذكر خبراتك السابقة قد يترك انطباعاً سلبياً عنك، فالأفعال الغامضة والعامة ينبغي الابتعاد عنها، كل هذه الأفعال لا تضفي صورة واضحة عما قمت به من انجازات، دع أشخاصاً آخرين يطلعون على سيرتك الذاتية ويقدمون لك المشورة حول ذلك، اطلب المساعدة منهم من أجل تعديل السيرة الذاتية وتهذيبها بشكل أفضل وأوضح.

٥/ المحتوى العام والغامض

العديد من الباحثين عن عمل، يرسلون سيرتهم الذاتية نفسها إلى مختلف الشركات، هذا الأمر ليس فعالاً بالشكل المطلوب، فسيرتك الذاتية لا تتناسب مع كل الوظائف التي تتقدم لها، فمحتوى السيرة الذاتية يجب أن يتوافق مع الوظيفة المطلوبة، مع ضرورة التركيز على المهارات والخبرات ذات العلاقة بالوظيفة التي تتطلع لأن تشغلها، وعليه أطلب المشورة والمساعدة من الغير مما سيعود بالإيجاب على محتوى السيرة الذاتية، وجعله مباشراً يتناسب مع الوظيفة المرغوبة.

من خلال ما سبق، أصبح من المؤكد أن منح آخرين فرصة الاطلاع على سيرتك الذاتية أمر هام لا يمكن تجاهله، كل ذلك من أجل تفادي الأخطاء الشائعة التي نرتكبها أثناء كتابة السيرة الذاتية، والتي قد تكون سبباً في ضياع فرصة الحصول على وظيفة جديدة.

TOP