إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

كيف يمكنني الذهاب لمقابلة شخصية وأنا على رأس العمل؟

كيف يمكنني الذهاب لمقابلة شخصية وأنا على رأس العمل

كيف يمكنني الذهاب لمقابلة شخصية وأنا على رأس العمل

عند البدء برحلة البحث عن عمل جديد، ستواجه واحدة من أصعب اللحظات المتمثلة في إخفاء القلق الذي يسيطر عليك أمام مسئول عملك الحالي الذي لا يعلم شيئاً عن رغبتك في خوض تجربة وظيفية جديدة، فما هي الطريقة المثلى لتجنب ذلك؟

دون شك أن فكرة الكذب على رئيسك الحالي ليست بالأمر الجيد، لكن من جانب آخر يبدو من غير المنطقي أن تطلعه بصراحة تامة وبمحض ارادتك عن عدم رضاك على مكانتك في الشركة وقيمة مرتبك المتدني، فقد يتسبب ذلك في فصلك مباشرة قبل حصولك على وظيفة أحلامك، الأمر الذي لا ترغب في حدوثه بالتأكيد، ألا وهو أن تصبح عاطلاً عن العمل في نهاية المطاف.

وفي ظل عملك الحالي بدوام كامل، سيكون من الصعب القيام برحلة كاملة للبحث عن وظيفة جديدة، والأسوأ من ذلك كيف ستجد وسيلة للخروج من عملك الحالي لإجراء المقابلة الشخصية عند تحديد موعدها؟ خاصة إن تمكنت من الحصول على فرصة وظيفة جديدة وتحديد موعد لخوض مقابلتها الشخصية.

في هذه الحالة، استعرضت الخبيرة سارة بروك عدة طرق تساعدك في الذهاب الى المقابلة الشخصية في حين لا تزال على رأس عملك، لا شك هو أمر صعب للغاية على الأشخاص الذين يسعون لتغيير وظائفهم في كل وقت من أجل الحصول على فرصة أفضل، فإذا كنت تبحث عن وظيفة جديدة؟ اتبع هذه النصائح حينما ترغب في الذهاب لإجراء المقابلة الشخصية وأنت على رأس العمل:

١/ كن استراتيجياً :

إن بحوزتك العديد من المواعيد المختلفة لزيارة الطبيب والحالات الطارئة الخاصة بالأطفال، هناك أعذار أخرى أيضاً تستطيع من خلالها مغادرة العمل باكراَ قبل أن يدرك مديرك ذلك.

٢/ رتب موعد المقابلة الشخصية خلال ساعة الغداء :

قم بهذه المحاولة، حاول أن ترتب مواعيد المقابلات الشخصية خلال ساعة الغداء إن كان ذلك ممكناً، وإن كنت تعمل بساعات إضافية، رتب مواعيد المقابلات الشخصية قبل أو بعد انتهاءك من عملك لتتجنب أية مواجهة مع مديرك الحالي.

٣/ لا تبحث أبداً عن وظائف على جهاز الكمبيوتر الخاص بالشركة :

احذر من القيام بذلك، قد يكون الأمر مغرياً لك، بحيث ترغب في تفقد مواقع العمل المفضلة لديك بسرعة أثناء فترة الراحة، عليك بالسيطرة على نفسك ومقاومة هذه الرغبة، ففي الكثير من الشركات يتم مراقبة أجهزة الحاسوب وبإمكان رئيسك النظر إلى تاريخ تصفحك للإنترنت، يمكنه فعل ذلك وسوف يفعل على الأرجح.

٤/ لا تستخدم معدات الشركة :

تجنب الاستعانة بمعدات الشركة في عملية بحثك عن وظيفة جديدة، قد يطلب منك أصحاب العمل المحتملين إرسال سيرتك الذاتية أو خطابات التوصية عبر الفاكس أو الإيميل أثناء ساعات دوامك الرسمي في وظيفتك الحالية، قد لا تبدو فكرة استخدام معدات الشركة للبحث عن عمل آخر فكرة جيدة على الإطلاق، ومن الأفضل الذهاب إلى محلات الخدمات المتخصصة لإرسال البريد أثناء فترة الغداء للاهتمام بهذه الامور.

٥/ أطلب سياسة الخصوصية :

أثناء المقابلة، سيكون من المقبول أن تطلع صاحب عملك المحتمل في المستقبل على عدم معرفة صاحب عملك الحالي بتقدمك لوظيفة أخرى، في هذه الحالة أخبره بعدم رغبتك في فتح باب التواصل بينهم وبين صاحب عملك الحالي، فكثير من أصحاب العمل سيحترمون رغبتك وسيفضلون عدم الكشف عن هويتك، المهم ألا تخش التعبير عن رأيك بصراحة.

٦/ كن اجتماعياً :

يعد التواصل الاجتماعي الطريقة الأفضل للحصول على الموافقة الرسمية لإجراء المقابلة الشخصية والفوز بالوظيفة المنتظرة بينما لا تزال على رأس عملك الحالي، فالحكمة تقول ” لا يتعلّق الأمر بماذا تعرف، بل بمن تعرف “، هذه الحكمة تبدو صحيحة الى حد كبير أثناء رحلة البحث عن وظيفة جديدة، كن اجتماعياً ومبادراً، تحدث الى جيرانك ووالديك وأصدقائك، لا تتوقف عن بناء العلاقات الاجتماعية، ناقش السيدة التي تجلس في المقعد المجاور لك على متن الطائرة والأشخاص الذين تقابلهم في حديقة الحيوانات، فلا تعلم من ستقابل في المستقبل؟

ختاماً، نعلم جميعنا أن الحصول على وظيفة في سوق العمل الذي يشهد منافسة قوية أمر صعب للغاية، عليك تقديم أفضل ما لديك وابراز نفسك بالصورة التي تميزها عن غيرها، وفي نهاية اليوم، كن استراتيجياً وذكياً في رحلة البحث عن وظيفة جديدة بينما لا تزال على رأس عملك الحالي.

TOP