إنشاء حساب جديد

FORGOT YOUR DETAILS? نسيت رمز المرور؟

الأسئلة التي توجهها للمسؤول أثناء المقابلة وبعدها

شارك أصدقائك المعرفة
الأسئلة التي توجهها للمسؤول أثناء المقابلة وبعدها

الأسئلة التي توجهها للمسؤول أثناء المقابلة وبعدها

هل تعتقد أن طرح أسئلةٍ في المقابلة الشخصية أمر سهل؟ بالتأكيد لا، فعند منحك الضوء الأخضر لتقديم ما لديك من استفسارات في المقابلة الشخصية، هذا يعني أن مسئول التوظيف انتهى من إغراقك بالأسئلة، ويرغب في منحك المساحة الكافية لطرح ما لديك من استفسارات.

ففي المقابلة الشخصية، تُحاول الشركة التعرف عليك بشكل أكبر، كما أنك مطالبٌ بالتعرف على طبيعة عمل الشركة واكتشاف إذا ما كان يتوافق مع رغباتك أم لا، كل ذلك يمكن الوصول إليه من خلال الأسئلة التي ستطرحها عليهم، وهو الأمر الذي يتطلب طريقة رائعة للوصول إلى النتائج المطلوبة.

المهم أن تفكر جيداً في أسئلة تمنحك الفائدة عند طرحها في المقابلة الشخصية، لا يهم عدد المقابلات التي أجريتها في ذات الشركة أو مع نفس الشخص، فعند نهاية كل مقابلةٍ عليك بطرح سؤالين أو ثلاثة على الأكثر، قم بالسؤال عن الأمور التي ستساعدك في التعرف على واقع الشركة واكتشاف إذا ما كانت المكان المناسب للتواجد به يومياً لثمان ساعات على الأقل.

إن هذه الأسئلة تنقسم في العادة إلى ثلاثة أقسام: أسئلة الأعمال التجارية، وأسئلة العمل، وأسئلة المعلومات الشخصية، كل ما عليك هو أن تفكر جيداً بأسئلة تطرحها خلال المقابلة الشخصية، ومن خلال هذا المقال نطرح بعضاً من الأسئلة المقترحة التي قد تساعدك عند الدخول في مقابلة شخصية.

١/ أسئلة الحالة الاقتصادية

– كيف تأثر عملك بالحالة الاقتصادية المتقلبة؟
– كيف يمكن لشخصٍ أن ينهض بهذه الشركة؟
– كيف ترى مستقبل الشركة بعد عشرة أعوام من الآن؟

٢/ أسئلة العمل:

– كيف يمكن وصف الثقافة التنظيمية للشركة؟
– ما الأسلوب الإداري المتبع في هذا القسم؟
– ما المهارات والقدرات اللازمة للشخص من أجل النجاح في هذا المنصب؟
– ما الذي يجعل الشخص ناجحاً في هذه الشركة؟
– كيف يتم تحديد مقياس النجاح في هذا المنصب؟

٣/ أسئلة شخصية:

– ما الذي دفعك للانضمام الى هذه الشركة؟
– ما الأمر الذي يعجبك في العمل هنا أكثر من أي مكان آخر؟
– ما هي أكبر التحديات التي يمكن أن تواجهك عند العمل هنا؟
– إن كان باستطاعتك تغيير شيء واحد في هذه الشركة، ماذا سيكون؟
– ما هي نقاط القوة والضعف في هذه الشركة من وجهة نظرك؟

من المهم أن تجهز بعضاً من الأسئلة لتوجهها للمسؤول، فإن كان فضولك لم ينضب بعد مع نهاية المقابلة الشخصية، سيكون من الجيد طرح بعض الأسئلة الشخصية على أي شخص في أي قسم وعبر أي مستوى، لا بأس من طرح  الأسئلة ذاتها على عدة أشخاص مختلفين.

واحذر من طرح أسئلة واضحة يمكن التعرف على إجاباتها عبر الوصف الوظيفي أو مواقع الانترنت، تماماً كالسؤال عن الزبائن أو مقر الشركة، كما أن السؤال عن قيمة المرتب أمر مرفوض، عليك الانتظار حتى تحصل على موافقة للعمل في الشركة، قبل القيام بطرح هذا النوع من الأسئلة.

كل ما عليك بعد المقابلة الشخصية، هو الانتباه والإصغاء جيداً الى الإجابة وطرح الأسئلة الاستفسارية المفيدة، فتبادل الحوار وجلسات الأسئلة والأجوبة يمكن لها أن تترك انطباعاً دائماً ومتميزاً مع نهاية المقابلة الشخصية، ولا تنس أن تخرج من المقابلة الشخصية وأنت على علمٍ تام بتاريخ الشركة وأهدافها، مع ضرورة السؤال عن الخطوات التالية:

– ما هو تاريخ الشركة؟
– متى أتوقع سماع أخبارٍ جديدة حول الخطوات التالية؟

وفي الختام، قم بتقديم الشكر للقائم على إجراء المقابلة الشخصية، وكرر لماذا ستكون أنت الشخص المناسب لهذه الوظيفة، وعندما تشارف المقابلة على الانتهاء، قم بتلخيص كل شيء تماماً مثل الآتي :

” شكراً لمنحي فرصة خوض هذه المقابلة الشخصية، فبعد سماع المزيد حول شركتكم، أعلم تماماً أن طموحي يتناسب وطموحاتكم المختلفة، كما وأتطلع لسماع أخبار جيدة من قبلكم الأسبوع المقبل “، فعند طرح الأسئلة واتباع الخطوات الآتية، ستثبت للجميع أنك مهتم وبشدة في الحصول على الوظيفة الشاغرة مما يزيد من فرصتك في الفوز بها.

TOP